fbpx

الطائرات الروسية تقتل 15 مدنياً بينهم مهجر من الغوطة الشرقية في ريف إدلب

الطائرات الروسية تقتل 15 مدنياً بينهم مهجر من الغوطة الشرقية في ريف إدلب
الطائرات الروسية تقتل 15 مدنياً بينهم مهجر من الغوطة الشرقية في ريف إدلب

قُتل 15 مدنياً بينهم نساء وأطفال وأُصيب العشرات، يوم السبت (31 آذار/مارس)، جراء الغارات الجوية التي نفذتها المقاتلات الحربية الروسية على مدن وبلدات ريف إدلب.

وقال مراسلنا، إن “الغارات الجوية الروسية التي استهدفت قرية بسنقول، تسبب بمقتل خمسة أطفال وثلاث سيدات، وإصابة عشرات المدنيين بجروح بعضهم بحالة حرجة”.

كما قُتل ثلاثة بينهم أحد مهجري الغوطة الشرقية، وأُصيب آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، إثر غارات جوية مماثلة تعرضت لها الأحياء السكنية في مدينة أريحا، كذلك قضى مدنيان بغارات جوية من طائرات النظام الحربية، التي استهدفت مدينة الدانا شمال إدلب.

وكانت الطائرات الروسية قد ارتكبت مجزرة في مدينة حارم شمال إدلب، جراء قصفها بصواريخ شديدة الانفجار قبل عدة أيام، ما أسفر عن مقتل 45 مدنياً.

يذكر أن عدد ضحايا قصف النظام وروسيا الذي تعرضت له محافظة إدلب، خلال شهر آذار الماضي، بلغ 133 قتيلاً و261 مصاباً.