fbpx

الطائرات الروسية تقصف ريف درعا للمرة الأولى خلال خفض التصعيد

الطائرات الروسية تقصف ريف درعا للمرة الأولى خلال خفض التصعيد
الطائرات الروسية تقصف ريف درعا للمرة الأولى خلال خفض التصعيد

قصفت المقاتلات الحربية الروسية، مساء يوم السبت (31 آذار/مارس)، بلدتي “حامر والبوير” في منطقة اللجاة في ريف درعا الشمالي الشرقي.

وقال مراسلنا، إن “الغارات الجوية تسبب بأضرار مادية فقط، وهي المرة الأولى التي تستهدف فيها المنطقة من قبل الطيران الروسي، منذ إعلان التوصل إلى اتفاق خفض التصعيد في الجنوب السوري”.

كما أُصيب عدد من المدنيين جراء استهداف قوات النظام السوري بقذائف الدبابات، الأحياء السكنية في بلدة “كوم الرمان” في منطقة اللجاة.

وجاء ذلك بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في المنطقة، وتوجه عدة أرتال عسكرية من محيط الغوطة الشرقية إلى درعا.

يذكر أن مدن وبلدات ريف درعا، تدخل ضمن اتفاق “خفض التصعيد” المبرم عليه بين أمريكا وروسيا والأردن منذ (9 تموز) من عام 2017 الماضي، والذي يشمل جميع محافظات الجنوب السوري.