الطيران الحربي الروسي يشن أكثر من 20 غارة جوية على ريف إدلب

تناوبت أكثر من 10 طائرات حربية روسية على قصف محيط مدينة إدلب ظهر اليوم بما يقارب 22 غارة جوية، تركزت على مناطق الأحراش، كما استهدفت منطقة عرب سعيد بريف إدلب.

وقال مراسل SY24 في إدلب، إن الغارات الجوية لم تسفر عن وقوع إصابات أو قتلى في صفوف المدنيين، إلا أنها تسببت بخسائر في الماديات.

وأضاف أنه وصلت أصوات الغارات إلى المناطق الحدودية مع تركيا، وهذا ما يفسر استخدام الطائرات صواريخ شديدة الانفجار.

ومنذ بداية شهر آب/أغسطس الماضي، تحاول قوات النظام وميليشياتها التسلل على عدة محاور في جبل الزاوية بريف إدلب، بالتزامن مع استهداف المنطقة بالقذائف والصواريخ بشكل متكرر بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار.

يذكّر أن الاتفاق المُبرم بين روسيا وتركيا في آذار/مارس الماضي، ينص على تسيير دوريات مشتركة على طريق M4، وإيقاف كامل لإطلاق النار في محافظة إدلب، إلا أن قوات النظام وطائرات روسيا ارتكبت أكثر من 2000 خرق خلال الأشهر الماضية، ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين.