العراق يعلن عودة مئات اللاجئين العراقيين من سوريا

أعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية، اليوم السبت، عن إعادة 347 لاجئا عراقيا من مخيم الهول في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، إلى الأراضي العراقية.

وقال معاون مدير عام دائرة شؤون الفروع في الوزارة “علي عباس جهاكير” في بيان، إن “فرق الوزارة أعادت اليوم 347 لاجئا عراقياً بواقع 74 عائلة إلى البلاد من مخيم الهول داخل سوريا”، وفقا لوكالة الأناضول التركية.

وأضاف أن “اللاجئين أعيدوا بواسطة حافلات خصصتها الوزارة عن طريق منفذ الفاو التابع إلى ناحية سنوني بقضاء سنجار (غرب الموصل)”، مشيرا إلى أنه “تم نقل اللاجئين إلى مخيم الجدعة الخامس الواقع جنوب الموصل”.

وتابع جهاكير بأن “دفعات أخرى من النازحين العراقيين من مخيم الهول ستصل تباعاً وفقاً لخطة وضعتها وزارة الهجرة بالتنسيق مع الجانب السوري بعد عيد الأضحى المبارك”.

وبدأت وزارة الهجرة والمهجرين العام الماضي خطة تهدف إلى إعادة جميع رعاياه اللاجئين إلى البلاد من مخيم الهول الذي تشير التقديرات إلى أنه يأوي نحو 6000 لاجئ عراقي معظمهم نزحوا من محافظة نينوى إبان الحملة العسكرية لتحرير المحافظة والتي استمرت قرابة عشرة أشهر بين تشرين الأول/أكتوبر 2016 وآب/أغسطس 2017.

وفر آلاف العراقيين إلى خارج بلادهم عندما اجتاح تنظيم الدولة ثلث مساحة العراق صيف 2014، وتحول مناطقهم إلى ساحة حرب طاحنة على مدى ثلاث سنوات بين مسلحي التنظيم والقوات العراقية، كما نزح ما يصل إلى 5.8 مليون شخص داخل البلاد، تقول منظمة الهجرة الدولية إن 3 ملايين منهم عادة إلى منازلهم فيما يقطن البقية مخيمات منتشرة في البلاد.