fbpx

“العريضي” لروسيا: من يريد عودة اللاجئين لا يهدد أهالي درعا

استنكر  “يحيى العريضي”، المتحدث باسم هيئة التفاوض السورية، اليوم الثلاثاء، دعوة النظام السوري وحليفته روسيا، اللاجئين السوريين إلى العودة في الوقت الذي تهدد فيه روسيا أهالي درعا وتقصف منطقة إدلب. 

وأعرب “العريضي” عن استغرابه من عقد روسيا “مؤتمر للاجئين” في دمشق، في الوقت الذي تهدد فيه أهالي درعا بأنها ستسلط عليهم الميليشيات الإيرانية إن لم يخضعوا للنظام السوري. 

وأشار إلى أن الصواريخ الفراغية الروسية تستهدف في الوقت ذاته، وبالتزامن مع انعقاد المؤتمر، بعض قرى إدلب ونازحيها. 

وخاطب “العريضي” روسيا قائلا “من يريد عودة اللاجئين، لا يهدّد، ولا يقصف مدنيين سوريين”. 

وختم قائلا “أيها السفلة لن ينفع معكم إلا أمراً واحدًا، وسيأتي”. 

وأمس الإثنين، انطلقت  في قصر المؤتمرات بدمشق، أعمال الاجتماع المشترك السوري الروسي لمتابعة عمل المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين، وذلك بمشاركة وفد روسي كبير،  في تجاهل واضح للفشل الذي لحق بالمؤتمر السابق نهاية العام 2020، والرفض الدولي الواسع وحتى من الموالين أنفسهم لهذا المؤتمر. 

وأمس أيضا، أكد ملك الأردن عبد الله الثاني، بالتزامن “مؤتمر اللاجئين”، الذي تنوي روسيا عقده في دمشق بالتنسيق مع النظام السوري، بأن اللاجئين السوريين لن يتمكنوا من العودة إلى سوريا، لافتا إلى أن “الأسد باقٍ في السلطة”.  

وقال ملك الأردن إنه “لن يتمكن اللاجئون السوريون من العودة إلى ديارهم في أي وقت قريب، فواحد من كل سبعة أشخاص في الأردن هو لاجئ سوري”.