fbpx

العشائر تنقذ عشرات العائلات من ظروف الحياة القاسية في مخيم الهول

أفادت مصادر خاصة، اليوم الإثنين، أن دفعة جديدة من العائلات النازحة السورية، تتجهز للخروج من مخيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” في محافظة الحسكة شرقي سوريا.

وذكرت المصادر الخاصة لـSY24، أن “دفعة جديدة من النازحين السوريين المقيمين بالمخيم سيتم إخراجهم اليوم إلى مناطقهم في دير الزور وما حولها، وأن هذه الدفعة تشمل 73 عائلة، وعددهم 289 شخصاً من مناطق دير الزور وريفها وهي الدفعة السابعة والعشرون”.

وأوضحت مصادرنا أن “هذه العائلات يتم إخراجها بكفالات عشائرية، وقد تم اعتماد هذه الآلية منذ عام ونصف تقريبا”، مشيرة إلى أن “إدارة المخيم لم تتلق حتى الآن أي تعليمات جديدة بخصوص إخراج جميع السوريين من مخيم الهول”.

ومطلع شهر تشرين الأول الجاري، ذكرت مصادر محلية أن “قوات سوريا الديمقراطية” نقلت 179 عائلة لعناصر تنظيم داعش من مخيم الهول إلى مخيم روج”، مشيرة إلى أن “تلك العائلات تضم بين صفوفها نحو 564 من جنسيات أجنبية مختلفة”.

وفي الفترة ذاتها أيضا، أفرجت “قوات سوريا الديمقراطية”، عن عشرات المحتجزين لديها في مخيم الهول الواقع بريف محافظة الحسكة، شمال شرقي سوريا.

وقال مراسلنا إن “قسد وافقت على مغادرة 230 شخصا من مخيم الهول، بعد وساطة بعض وجهاء وشيوخ القبائل في محافظة دير الزور”.

يشار إلى أن مخيم “الهول” الذي يقع جنوب شرق الحسكة بالقرب من الحدود العراقية، يؤوي نحو 65 ألف نازح منهم من الجنسية العراقية، يفتقرون لأدنى مقومات الحياة الإنسانية والمعيشية بسبب الإجراءات الإدارية التعسفية من قوات “سوريا الديمقراطية” بشكل يومي.