fbpx

“الفرقة الرابعة” تحتجز صهاريج نفط قادمة من مناطق “قسد” إلى حلب

أكد مصدر من أبناء مدينة “منبج” بريف حلب الشرقي، حجز “الفرقة الرابعة” التابعة للنظام السوري والمدعومة من إيران، أكثر من 100 صهريج نفط قادمة من مناطق “قوات سوريا الديمقراطية”.

وقال الناشط الإعلامي والإغاثي “عبد المنعم العبد” لمنصة SY24، إن “الفرقة الرابعة أوقفت نحو 100 صهريج محمل بالمحروقات أثناء توجهها من مناطق قسد شرقي سوريا باتجاه مناطق تتواجد فيها قواتها في حلب”.

وأشار إلى أنه “بين الفترة والأخرى تحدث بعض المشاكل بين الإدارة الذاتية وبين النظام السوري، خاصة وأن هناك اتفاق بين الطرفين أن يحصل النظام على حصته من هذه المواد”.

وأضاف “أن هذه الشحنات تأتي من الرقة باتجاه معبر الطبقة ومنه إلى مناطقها التي تتواجد بالقرب منها قوات النظام”.

وفي السياق ذاته، ذكرت مصادر أخرى، ومنها “عنب بلدي”، أن “حواجز تابعة لـ “الفرقة الرابعة” المنتشرة عند أطراف مدينة منبج بريف حلب الشرق، منعت نحو 110 صهاريج نفط، قادمة من مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا من الوصول إلى مناطق سيطرة “الإدارة” في مدينة حلب”.

وحُجزت الصهاريج بسبب عدم توريد الكميات المتفق عليها لصالح “الفرقة الرابعة” والتي تسيطر على الطرقات الواصلة بين مناطق “الإدارة الذاتية” شمال شرق سوريا وريف حلب الشمالي والمناطق الموجودة داخل مدينة حلب”، حسب المصدر ذاته.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري من أزمات متفاقمة، وعلى رأسها الكهرباء التي تغيب لساعات طويلة، يضاف إليها أزمة الخبز والمحروقات، وسط عجز النظام وحكومته عن تأمين البدائل وتوفير الحلول لكل هذه المشاكل الحياتية اليومية.