fbpx

الفرقة الرابعة تستولي على أبنية سكنية في القابون بدمشق

قامت “الفرقة الرابعة” التابعة لجيش النظام السوري، بإنشاء مقر عسكري كبير داخل حي تشرين الواقع في منطقة القابون بمدينة دمشق.

وقال مراسلنا إن “قوات من الفرقة الرابعة دخلت فجر اليوم الجمعة إلى المنطقة القريبة من مسجد الصحابة الأبرار، وقامت بالاستيلاء على كتلة أبنية وبعض المنازل لتحويلها إلى مقرات عسكرية خاصة بالفرقة”.

وأفاد المراسل بأن “الرتل الذي دخل إلى الحي، تضمن ناقلات جند محملة بعشرات العناصر، إضافة إلى عدد من الدبابات والمدرعات العسكرية وآليات ثقيلة مخصصة للحفر”.

كما أرسلت الفرقة إلى المنطقة، عدداً من الشاحنات المحملة بمعدات عسكرية ومكاتب وأسرة للعناصر من أجل تجهيز الأبنية، كونها مهجورة بسبب العمليات العسكرية والقصف الذي تعرض له الحي قبل سنوات.

وأشار مراسلنا إلى أن نسبة السكان في القابون وبرزة وتشرين قليلة جداً، بسبب الدمار الواسع في الأبنية السكنية”.

وتعد الفرقة الرابعة من أبرز التشكيلات العسكرية التابعة لجيش النظام، وتضع جميع مواقعها العسكرية بخدمة الميليشيات الإيرانية وميليشيا حزب الله اللبنانية.

الجدير ذكره بأن قوات النظام وميليشيات إيران قد تمكنت من فرض سيطرتها على حيي تشرين والقابون شرقي دمشق، في عام 2017، بعد تهجير نحو 6 آلاف شخص باتجاه الشمال السوري، وانسحاب العسكريين باتجاه الغوطة الشرقية عبر الأنفاق.