fbpx

الفصائل تستهدف جنودا للنظام وميليشياته في إدلب

ردت فصائل المعارضة السورية على الخروقات المتكررة التي ترتكبها قوات النظام والميليشيات الموالية لروسيا وإيران، أمس الاثنين، وذلك عبر استهداف مواقع عسكرية في الشمال السوري.

وعلمت منصة SY24 عبر مصادر خاصة، أن “الفصائل العاملة في ريف حلب، دمرت مدفع 23 مضاد للطيران على محور بسرطون في ريف حلب الغربي الذي تتواجد فيه الميليشيات الإيرانية بكثافة، وذلك جراء استهدافه بصاروخ مضاد للدروع”.

كما تحدث ناشطون عن مقتل عدد من جنود النظام في منطقة الحرش بالقرب من مدينة “كفرنبل” في ريف إدلب الجنوبي، جراء استهدافهم من قبل فصائل المعارضة.

وجاء ذلك ردا على القصف المكثف الذي تنفذه قوات النظام وميليشياتها على قرى وبلدات جبل الزاوية في إدلب، بشكل يومي، والذي خلال الأشهر الماضية لمقتل وجرح عشرات المدنيين بالرغم من اتفاق وقف إطلاق النار المعلن عنه منذ آذار/مارس الماضي.

وينص الاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا، على وقف إطلاق النار بين المعارضة والنظام في إدلب، إلا أن قوات الأخير لم تلتزم بالاتفاق وارتكبت مئات الخروقات، عبر قصف المناطق السكنية والمحاولات المتكررة للتقدم باتجاه مواقع المعارضة، إضافة إلى العديد من الهجمات التي نفذتها طائرات روسيا الحربية.

يذكر أن الجيش التركي دفع بتعزيزات عسكرية كبيرة إلى جبل الزاوية في إدلب، مؤخرا، وأقام العديد من النقاط والقواعد العسكرية الجديدة في المنطقة، بهدف منع النظام وميليشياته من السيطرة على مناطق جديدة في الشمال السوري.