fbpx

القامشلي.. قسد تفرج عن 631 شخصا حكم عليهم بتهم الإرهاب سابقا!

أكد “مضر حماد الأسعد” رئيس الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة، اليوم الخميس، أن “قوات سوريا الديمقراطية”، أفرجت عن 631 شخصا من الذين حكم عليهم بتهم تتعلق بالإرهاب، بحجة أن أيديهم لم تتلطخ بالدماء.

وأضاف “الأسعد” في تصريحات لـSY24، أن “هؤلاء الأشخاص المعتقلين تم اتهامهم بأنهم دواعش وهم في الحقيقة من الأهالي الأبرياء الذين يرفضون تواجد قوات سوريا الديمقراطية ويرفضون تواجد النظام السوري، ومن أجل ذلك تم توقيفهم بحجة أنهم من الإرهابيين”.

وأشار “الأسعد” إلى أن “هناك المئات من الأبرياء في سجون الهول والحسكة والشدادي وقامشلي وعامودا والدرباسية والمالكية، ليس لهم علاقة بداعش أو التنظيمات الإرهابية، فقط أنهم ضد نظام الأسد وضد سياسة قوات سوريا الديمقراطية، والعشرات منهم تم نقلهم إلى سجون جبال قنديل ويتم تعذيبهم، وما يجري في هذا السجون صورة طبق الأصل عما يجري في سجون نظام الأسد”.

وتابع قائلا: “نحن في الهيئة السياسية لمحافظة الحسكة وفي مجلس القبائل والعشائر السورية، ضغطنا بشكل كبير إعلاميا وسياسيا من أجل إطلاق هؤلاء الأبرياء من الأطفال والنساء والشباب”.

ولفت إلى أن “قسم من الذين تم اعتقالهم يرفضون وبشكل قاطع الخدمة العسكرية مع قوات سوريا الديمقراطية”.

ودعا “الأسعد” قيادة التحالف الدولي والمنظمات الدولية أن تسعى إلى إطلاق سراح كافة المعتقلين في سجون قوات سوريا الديمقراطية، لما يعانونه من التعذيب الوحشي ومن الجوع والمرض ومن الإهمال، على حد تعبيره.

وكانت مصادر محلية أكدت لـ SY24 أيضا، أنه “تم إطلاق سراح 631 سجين ممن حُكم عليهم بتهم الإرهاب وتجاوزت مدة عقوبتهم النصف”.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن “قوات سوريا الديمقراطية أصدرت السبت الماضي، عفواً عاماً عن كافة الجرائم المرتكبة قبل تاريخ العاشر من تشرين الأول/أكتوبر لعام 2020”.