fbpx

القنيطرة.. اغتيال محامٍ وإصابة طفليه جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته

قُتل المحامي “معاوية الشمالي” وأصيب طفلاه بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة كانت مزروعة بسيارة والده القاضي “محمد الشمالي” يوم أمس في ثرية قرقس بريف القنيطرة الجنوبي.

وقال مراسل SY24 في درعا نقلاً عن صفحات ومصادر محلية إن “الشمالي قُتل، وأصيب طفلاه (4 سنوات و3 سنوات) بجروح وتم نقلهما إلى مستشفى “ممدوح أباظة” في مدينة القنيطرة. 

وليست المرة الأولى التي يحصل فيها حوادث اغتيالات، حيث تشهد مناطق في الجنوب السوري الخاضع لسيطرة قوات النظام السوري وحلفائها سلسلة هجمات أصبحت شبه يومية. 

ففي 4 أيار الماضي، قتل المدعو ذيب خليفة بنيران مسلحين مجهولين في بلدة قرقس بريف القنيطرة، وينحدر خليفة من مدينة جاسم في درعا، وهو عميد متقاعد من مرتبات المخابرات الجوية. 

وكان محمد الغبيطي الذي يقود مجموعة عسكرية تابعة لشعبة المخابرات الجوية، نجا من محاولة اغتيال نفذها مجهولون في بلدة صيدا بريف درعا”. وكان “الغبيطي” يعمل قيادياً عسكرياً في فصائل المعارضة سابقاً، إلا أنه انضم للمخابرات الجوية عقب خضوعه لاتفاقية التسوية في تموز 2018.

كما قُتل العنصر السابق في فصائل المعارضة، محمد فريد العيداوي، جراء استهدافه من قبل مجهولين في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

ومنذ سيطرة قوات النظام وروسيا وإيران على محافظة درعا في عام 2018، تتصدر عمليات الاغتيال واجهة الأحداث اليومية، حيث قتل على إثرها عدد كبير من عناصر الفصائل سابقاً وقوات النظام، إضافة إلى بعض المدنيين.