الكشف عن خطة أمريكية للضغط على روسيا ومواجهة إيران في سوريا

كشفت صحيفة عن خطة أمريكية جديدة في سوريا، تتضمن 10 إجراءات، وتهدف إلى تحقيق عدة أهداف، وذلك في إطار الضغط الأمريكي على روسيا ومواجهة كل من “إيران” وميليشيا حزب الله المرتبطة بها داخل الأراضي السورية.

وبحسب صحيفة “الشرق الأوسط” فإن الولايات المتحدة الأمريكية ستُبقِي عدداً من قواتها شمال سوريا، كما أنها تسعى للتنسيق مع دول أوروبية لنشر قوات بسوريا كي تحول دون ملء الفراغ الذي قد يحدث في حال قررت واشنطن سحب عناصرها من قبل إيران، حيث إنها ستقوم مستقبلاً بتقليص عددهم المتمثل بـ 2000 جندي شيئاً فشيئاً.

وتتضمن الخطة (الأمريكية – الأوروبية) فرض عقوبات جديدة على نظام الأسد ومسؤوليه، وتجميد عملية إعادة الإعمار في البلاد، فضلاً عن عرقلتها وجود أي تطبيع عربي مع النظام، ثنائياً كان أو جماعياً، إضافة لقصف مواقع تابعة للأسد إن أقدم على استخدام الأسلحة الكيماوية.

كما أن أمريكا ستعتبر “الكلور” سلاحاً كيميائياً، وستفرض عقوبات أيضاً على رجال أعمال سوريين انخرطوا في عمليات ومشاريع “إعادة الإعمار” ، وستدعم إسرائيل في قصف المواقع الإيرانية والتابعة لحزب الله بسوريا.

وتتمثل الأهداف الأمريكية وراء اتخاذ الخطوات السابقة بضمان عدم عودة “تنظيم الدولة” ، ومواجهة النفوذ الإيراني بسوريا، والضغط على روسيا.