fbpx

“اللواء الثامن” في درعا يحبط محاولة تهريب كميات من المخدرات إلى الأردن 

أعلن “اللواء الثامن” المقرب من روسيا عن إحباط محاولة تهريب مواد مخدرة باتجاه الحدود الأردنية بعد اشتباكات مع المهربين، وذلك من خلال الدوريات التي يسيّرها اللواء في منطقة بصرى الشام بريف درعا. 

وقال اللواء في بيان اطلع موقع SY24 على نسخة منه، أن العملية جرت بالقرب من الحدود السورية الأردنية جنوب منطقة بصرى الشام، وصودرت كميات كبيرة من المواد المخدرة والحشيش، كما أسفرت العملية عن اعتقال عدد من الأفراد الذين ضُبطت بحوزتهم المواد المخدرة.

وأضاف البيان أنه عناصر اللواء يقومون بإجراء بحث عن باقي المهربين الذين لاذوا بالفرار باتجاه مناطق مختلفة في درعا.

وعلمت منصة SY24 عبر مصدر خاص، أن “المخدرات مصدرها ميليشيا حزب الله التي تقدم لها الفرقة الرابعة ومخابرات النظام كافة التسهيلات من أجل الترويج في المنطقة، وتهريبها إلى خارج سوريا”.

وفي شهر تموز العام الماضي، تمكن اللواء الثامن التابع لـ “الفيلق الخامس” الذي تدعمه روسيا من ضبط كميات كبيرة من المواد المخدرة في محافظة درعا، حيث تشير التحقيقات إلى تورط ميليشيا “حزب الله” بترويج المخدرات في المنطقة.

ومع كل عملية لضبط المواد المخدرة يتم الوصول إلى أن حزب الله يقف وراء هذه المواد، وهو الذي يسعى لإغراق المنطقة بالمخدرات، ويتم ذلك بالتعاون مع تجار محليين وتنقسم البضاعة لقسمين، قسم يتم تصريفه في المحافظة وقسم آخر يتم إعداده للإتجار به في دول الجوار.

يشار إلى أن اللواء الثامن عمل منذ تشكيله على حظر تجارة المخدرات والترويج لها في المناطق الخاضعة لسيطرته جنوبي سوريا، إذ يعتبر هذا الأمر أحد أوجه الصراع بين الفيلق الخامس الممول من قبل روسيا، وميليشيا حزب الله اللبنانية، بالإضافة إلى تشكيلات جيش النظام الموالية لإيران.

يذكر أن المملكة الأردنية ضبطت عدة شاحنات محملة بكميات كبيرة من المخدرات أثناء محاولة تهريبها من سوريا، عقب سيطرة النظام على معبر نصيب الحدودي في درعا عام 2018.

دورية للفيلق الثامن تلاحق مهربي المخدرات في ريف درعا – ٧ فبراير- شباط ٢٠٢١