المعارضة تلاحق خلية لداعش وتعتقل بعض عناصرها في ريف حلب

واصلت فصائل المعارضة السورية والقوات الأمنية التابعة لها، ملاحقة خلايا تنظيم داعش المتواجدة في ريفي حلب الشمالي والشرقي، ونفذت عملية جديدة ضدهم أمس الأربعاء.

وعلمت منصة SY24، أن “قوات أمنية تابعة للجيش الوطني السوري داهمت إحدى المواقع التي تتحصن فيها خلايا تابعة لتنظيم داعش في مدينة إعزاز، بعد عمليات متابعة دقيقة”.

وأكدت المصادر أنه “تم اعتقال ما لا يقل عن خمسة من عناصر داعش خلال العملية، فيما تمكّن آخرون من الفرار، حيث لا زالت عمليات البحث عنهم جارية حتى الآن”.

ووفقا للمصادر فإن “المعتقلين من الخلية يتم التحقيق معهم حاليا، للكشف عن الأعمال والهجمات التي ارتكبوها في المنطقة”.

وفي أوائل حزيران الماضي، قالت مصادر خاصة لمنصة SY24، إن “شعبة المخابرات العاملة في مدينة إعزاز قامت بحملة لضبط الخلايا الأمنية، وتم خلالها مداهمة منازل وأماكن لتصنيع العبوات وتفخيخ السيارات”، مؤكدةً أنه “تم إلقاء القبض على خلية أمنية مؤلفة من مقاتلين سوريين وأجانب”.

يذكّر أن تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن العديد من الهجمات التي استهدفت مدنيين ومقاتلين من الجيش الوطني والجيش التركي، خلال الأشهر الماضية، كما نفذ التحالف عدة ضربات جوية في المنطقة، وأدت إحداها إلى مقتل المدعو “فايز العكال” الذي كان يشغل منصب ما يعرف بـ “والي الرقة” لدى التنظيم سابقا.