الميليشيات الإيرانية تقيم دورات “ترفيهية” لعناصرها في دير الزور

أفادت شبكة أخبار محلية في دير الزور بأن الميليشيات الموالية لإيران أقامت خلال الأيام القليلة الماضية “دورات ترفيهية للمقاتلين المنتمين لميليشيات الحرس الثوري الإيراني”.

وقالت شبكة “دير الزور 24” المحلية المهتمة بأخبار المنطقة الشرقية إن “مدة الدورة 15 يوما، وتهدف إلى إطلاع المقاتلين على تعاليم المذهب الشيعي، وإقناعهم بالتشيّع، بالإضافة لإقامة نشاطات ترفيهية لهم”.

وأكدت أنه يتواجد “مراكز لهذه الدورات في مركز مدينة دير الزور ومدينتي “الميادين” و”البوكمال”، كما وتشرف على هذه المراكز والدورات شخصيات قيادية في الحرس الثوري الإيراني، إيرانية وعراقية الجنسية”.

وأوضحت أنه سبق ذلك دورات مشابهة أقامتها الميليشيات الإيرانية لعناصرها بدير الزور، وجميعها تصب في مصبٍّ واحد، وهو جذب هؤلاء العناصر للانتساب إلى المذهب الشيعي.

وتواصل إيران تصدير الإيديولوجية الدينية إلى سوريا، من خلال “حملات التبشير والتشيّع، وفي خطوةٍ ليست بجديدة شيّدت “حسينيتين” في منطقة حجيرة جنوبي العاصمة دمشق للتغلغل في المجتمع السوري والسيطرة عليه دينياً.

وقالت مصادر خاصة لـ sy24 إن “بناء الحسينيتين تم في شارع “علي الوحش، وتحديدا بالقرب من مسجد فاطمة، والافتتاح حضره عدد من قادة الميليشيات الذين يتمركزون في تلك المنطقة، إضافة لرجال دين محسوبين على تلك الميليشيا يتخذون من منطقة السيدة زينب المجاورة مكان إقامة لهم”.

وتوكل الميليشيات الإيرانية مهمات إدارة الحسينيات في سوريا إلى رجال دين مقربين منها من الطائفة الشيعية.