fbpx

النظام السوري يوطد علاقاته الدبلوماسية مع أوسيتيا بعد اعترافه باستقلالها

وقع وزير خارجية النظام السوري “وليد المعلم” ووزير خارجية أوسيتيا الجنوبية “ديمتري نيكولايفيتش ميدوف” اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقالت وكالة “سانا” التابعة للنظام، إن “المعلم وميدوف عقدا لقاء ظهر اليوم، وعقب اللقاء وقع الجانبان على اتفاقية إقامة العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية العربية السورية وجمهورية أوسيتيا الجنوبية”.

يأتي هذا عقب اعتراف النظام السوري، أواخر مايو/ أيار الماضي باستقلال جمهوريتي بخازيا وأوسيتيا الجنوبية الواقعتين في جنوب القوقاز، وكانتا تابعتين لجمهورية جورجيا السوفيتية في زمن الاتحاد السوفيتي.

وأعلنت أوسيتيا الجنوبية استقلالها في أغسطس عام 2008 بعدما صدت هجوما شنته القوات الجورجية، واعترفت باستقلالها كل من روسيا وفنزويلا ونيكاراغوا وناورو وأبخازيا إضافة إلى النظام السوري.