fbpx

النظام السوري يوقع عقوداً مع روسيا لإنتاج الكهرباء

وزير الكهرباء "محمد زاهر خربوطلي" قال من روسيا: العقد جاء ضمن أولويتنا، لترتفع بذلك الاستطاعة المتعاقد عليها الى 2650 ميغا واط بدلا من 2300 ميغا واط
وزير الكهرباء "محمد زاهر خربوطلي" قال من روسيا: العقد جاء ضمن أولويتنا، لترتفع بذلك الاستطاعة المتعاقد عليها الى 2650 ميغا واط بدلا من 2300 ميغا واط

كشف وزير الكهرباء في حكومة النظام السوري أن الوزارة وقعت عقوداً مع روسيا بشأن تنفيذ مجموعة توليد بخارية جديدة باستطاعة 350 ميغا واط تعمل على مادتي الفيول والغاز، وذلك من أجل تأمين التغذية الكهربائية الإضافية لمدينة حلب مع شركة “تكنو بروم اكسبورت” الروسية.

ووفق وزير الكهرباء “محمد زاهر خربوطلي” قال من روسيا: “العقد جاء ضمن أولويتنا، لترتفع بذلك الاستطاعة المتعاقد عليها الى 2650 ميغا واط بدلا من 2300 ميغا واط” وفقاً له.

وقال خربوطلي وفق ما نقلت صحيفة الثورة الموالية للنظام السوري إن “العقود تشمل توسيع محطة توليد تشرين عن طريق تركيب مجموعتين بخاريتين تعملان على الغاز والفيول باستطاعة 600 ميغا واط”.

كذلك تشمل العقود توسيع محطة توليد محردة من خلال تركيب مجموعتين بخاريتين تعملان على الغاز والفيول 2×300 (600 ميغا واط)، وإنشاء محطة توليد في مدينة دير الزور “دارة مركبة” بمجموعتين غازيتين ومجموعة بخارية باستطاعة 500 ميغا واط، إضافة إلى إعادة تأهيل وصيانة وتشغيل المجموعات 2 ـ 3 ـ 4 في محطة توليد حلب الحرارية 3×200، باستطاعة إجمالية مقدارها 2300 ميغا واط بقيمة 1.8 مليار يورو أي 1040 مليار ليرة، بقيمة إجمالية تتجاوز التريلون ليرة.