النظام يخرق الهدنة.. ويمطر شمال حلب بعشرات الصواريخ

شنَّت قوات النظام السوري وحلفائها من “لواء القدس الفلسطيني”، ليلة الجمعة، هجوماً صاروخياً ومدفعياً على بلدتين في ريف حلب الشمالي، الأمر الذي تسبب بدمار واسع في منازل المدنيين.

وقال مراسلنا، إن “قوات النظام قصفت بالقذائف والصواريخ بلدتي كفرحمرة والليرمون شمال حلب، ما أسفر عن دمار واسع في ممتلكات الأهالي، وإصابة عدة أشخاص بجروح طفيفة”.

وأوضح المراسل أن “القذائف والصواريخ خرجت من مواقع النظام في حي جمعية الزهراء و مدفعية الراموسة غرب حلب”، مشيراً إلى أن “عدد الصواريخ والقذائف التي سقطت على المناطق المذكورة تجاوز 70”.

ووفقاً لرواية وسائل النظام، فإن “القصف الصاروخي الذي استهدف مناطق سيطرة المعارضة جاء رداً على سقوط قذائف هاون على أحياء الزهراء وشارع النيل وحي السبيل ومنطقة شيحان”.

وتشهد مناطق الشمال السوري هدوءً كاملاً باستثناء بعض الخروقات من قبل النظام في ريف حماة، منذ التوصل لاتفاق تركي روسي، يقضي بإقامة منطقة منزوعة السلاح الثقيل بين مناطق سيطرة المعارضة والنظام.

الكلمات الدليلية