النظام يعترف بمقتل ضابط بارز في الحرس الجمهوري شرقي إدلب

 

 

قتل أبرز ضباط الحرس الجمهوري التابع لجيش النظام، خلال المعارك الدائرة بين غرفة عمليات الفتح المبين وقوات النظام المدعومة بالقوات الخاصة الروسية في محافظة إدلب.

وأعلنت وسائل إعلامية موالية للنظام، عن مقتل العقيد “طارق بهجت حمدي” قائد كتيبة الدبابات في اللواء 124 التابع للحرس الجمهوري، وذلك أثناء المعارك في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وسبق أن قتل العشرات من عناصر وضباط جيش النظام، بالإضافة إلى جنود من القوات الخاصة الروسية، ضمن العملية العسكرية الأخيرة التي أطلقتها فصائل المعارضة العاملة في غرفة عمليات الفتح المبين.

وكانت فصائل المعارضة قد أطلقت قبل أيام، عملية عسكرية ضد قوات النظام وميليشياتها في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، تحت اسم “ولا تهنوا”، وتمكنت خلالها من السيطرة على عدة قرى وبلدات في المنطقة.

يذكر أن جيش النظام والميليشيات المساندة له، حاولت يوم الاثنين اقتحام المناطق التي دخلتها المعارك مؤخراً جنوب شرق إدلب، إلا أنها فشلت في ذلك وتكبدت خسائر بشرية كبيرة، الأمر الذي دفع طائرات النظام وروسيا إلى قصف الأسواق الشعبية في إدلب، وارتكب مجزرة مروعة في معرة النعمان راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح.