النظام يعلن بدء استلامه الأسلحة الثقيلة في درعا

أعلنت وكالة “سانا” الرسمية التابعة للنظام أن المعارضة المسلحة في منطقة درعا بدأت بتسليم أسلحتها الثقيلة والمتوسطة لقوات النظام السوري، في إطار الاتفاق الذي تم التوصل إليه الأربعاء الماضي.

ونقلت الوكالة التابعة للنظام السوري عن مراسلها الحربي قوله إنه “جرى اليوم استلام ذخيرة ثقيلة وعتاد متنوع من المسلحين في منطقة درعا البلد، على أن تتواصل العملية حتى الانتهاء من تسليم السلاح الثقيل والمتوسط”.

وكان مصدر مقرب من غرفة البنيان المرصوص في الجنوب السوري قال الجمعة إن “فصائل المعارضة في درعا لم تسلم بعد جميع أسلحتها للنظام السوري”، مضيفا أن “السبب يقود إلى أنها تريد التوصل إلى ضمان روسي كامل بشأن تنفيذ بنود الاتفاق الذي تمت مناقشته بوقت سابق”.

وأكد وائل الزوباني من مجلس محافظة درعا في حديثه لـ “عربي21” أن الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ما تزال بيد المعارضة في الجزء الغربي من المحافظة، ولم تسلمها حتى الآن للنظام، وأن الأمر متوقف على دخول قوات النظام للمدينة ورفع علمه فقط، تمهيدا للسيطرة الكاملة على الجنوب السوري.