النظام يقدم للسوريين “بنزين” مدعوماً بـ “الوحل”!

 

 

كشفت مصادر موالية للنظام عن حدوث أعطال مختلفة في مئات السيارات الخاصة بمناطق سيطرة النظام، نتيجة الغش في مادة “البنزين” التي تبيعها محطات الوقود.

وقالت المصادر الموالية، إن “معظم السيارات التي تعطلت كان سببها البنزين، حيث وجد في مضخة وخزان البنزين داخل السيارات السيارات كمية كبيرة من الوحل”.

وأوضحت أن “نتائج الكشف على البنزين أظهرت وجود ما يقارب الـ 10 بالمئة من التراب والماء في البنزين، الأمر الذي أدى إلى توقف مضخات البنزين في السيارات”.

وأكد المدير العام لشركة المحروقات التابعة لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، “إبراهيم حصوية”، القيام بجولات ميدانية للتأكد من جودة مضخات السيارات المطروحة في الأسواق.

وأثار تصريح المسؤول ردود فعل ساخرة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث علق أحد السوريين على الأمر، بقوله: “مجنون يحكي وعاقل يسمع قال العطل من مضخات السيارات، والبنزين سليم، طيب ممكن تبرير ليش فجأة تعطلت مئات السيارات؟”.

يذكر أن الفساد ينتشر في معظم المؤسسات الحكومية التابعة للنظام، الأمر الذي دفع عدد كبير من السوريين بينهم مقربين من حكومة النظام، لانتقادها واتهامها بالتقصير وعدم العمل على إيجاد حلول مناسبة تخفف من معاناة السوريين.