النظام يقصف مدرسة في إدلب ويوقع ضحايا من الطلاب والنازحين

ارتكبت قوات النظام السوري والميليشيات الممولة من قبل إيران وروسيا، اليوم الأربعاء، مجزرة مروعة سقط ضحيتها العديد من طلاب أحد المدارس والنازحين في ريف محافظة إدلب، شمال سوريا.

وقال مراسلنا إن “قوات النظام قصفت بصواريخ أرض أرض محملة بقنابل عنقودية، مدرسة عبدو سلامة في مدينة سرمين بريف إدلب”.

وأكد أن “الاستهداف أسفر عن مقتل معلمة وخمسة طلاب في المدرسة، كما قتل شخصين اثنين من النازحين المقيمين بالقرب من المدرسة”.

 وصعدت قوات النظام وروسيا من وتيرة قصفها للمناطق السكنية في محافظة إدلب، مع بدء العام الجديد 2020، حيث قصفت مقاتلات روسيا الحربية بعد منتصف الليل، سجن إدلب المركزي ومحيط مدينة إدلب وبلدة كفرسجنة.

فين حين قصفت قوات النظام بالصواريخ والقذائف مدينة جسر الشغور وبلدات وقرى “بداما، الناجية، الكندة، خان السبل” في ريف إدلب.

وتهاجم قوات النظام وروسيا مدن وبلدات ريف محافظة إدلب، منذ بداية الشهر الماضي، وأدت عملياتها إلى مقتل ما لا يقل عن 364 مدنياً معظمهم نساء وأطفال، وإجبار عشرات الآلاف من المدنيين على النزوح من منازلهم باتجاه الجبال والأراضي الزراعية القريبة من الحدود السورية التركية.

الكلمات الدليلية