النظام يواصل بيع ثروات سوريا.. وإيران تستعد لإنشاء مرفأ بحري في طرطوس!

 

 

كشفت وسائل إعلام  محلية عن اجتماعات رسمية بين النظام السوري وشركة إيرانية، بهدف إجراء دراسة لإنشاء مرفأ متعدد المهام في محافظة طرطوس السورية.

وقال موقع “سوريا للإعلام” الموالي للنظام السوري، إن “دراسة إنشاء مرفأ متعدد الأغراض على البحر المتوسط من قبل شركة إيرانية في منطقة الحميدية أقصى جنوب محافظة طرطوس قرب الحدود اللبنانية أصبحت جاهزة”.

وأضاف أنه “تم عقد اجتماعات مع الجانب الإيراني المتمثل بشركة خاتم الأنبياء، ومن خلالها تم الاتفاق بشأن تحديد منطقة الحميدية الواقعة جنوب محافظة طرطوس لإقامة مرفأ متعدد الأغراض من قبل الشركة المذكورة، وذلك بعد أخذ موافقة الجهات الرسمية المعنية في سوريا”.

وأكد الموقع أن “بناء المرفأ سوف يكون بموارد الشركة الإيرانية التي سوف تتولى تشغيل المشروع وإدارته بعد الانتهاء منه لمدة امتياز معينة تراوح عادةً بين 30 و 40 سنة”.

وبحسب محضر الاجتماع الأخير فإن “المرفأ سيكون ممتد من مخفر المنطقة حتى مخفر الموانئ في عين الزرقا شمال الحميدية، وهو المكان المناسب لإقامة المرفأ ويحقق الغاية منه، لا سيما وأن الواجهة البحرية هناك بطول 2.5 كم، كما يتراوح عرض الأملاك من 80 إلى 150 متراً”

يذكر أن النظام السوري قدم تسهيلات كبيرة ومنح الشركات الإيرانية عشرات العقود التجارية والصناعية والمؤسسات الهامة لسنوات طويلة، لقاء تدخل ميليشيات الحرس الثوري الإيراني للقتال بجانب قواته في سوريا، ومحافظة بشار الأسد على كرسي الحكم.