النظام يُجبر الجمعيات الإغاثية على تحويل مساعداتها لعناصر ميليشياته

 

 

قررت أجهزة النظام الأمنية، إيقاف تزويد أسر الضحايا ومعتقلي الثورة بالمواد الإغاثية من الجمعيات الإنسانية في دمشق، وتحويل مخصصاتهم لعناصر الميليشيات الموالية له وعوائلهم.

وتحدثت وسائل إعلامية عن قيام قوات النظام وعناصر المخابرات بمداهمة مكتب جمعية إنعاش الفقير الإغاثية العاملة في مدينة التل بريف دمشق الغربي.

وقالت إن “وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل قررت بالتنسيق مع محافظ ريف دمشق وضع الجمعية تحت الإشراف الحكومي وعزل مجلس إدارتها”، مشيرةً إلى أنها “عيَّنت مجلساً إدارياً تابعاً لها”.

وذكرت الوسائل أن الإدارة الجديدة للجمعية أصدرت أولى قراراتها، وتضمن شطب أسماء عوائل الضحايا والمعتقلين من المساعدات الشهرية التي تقدمها لهم الجمعية”.