النظام يُمطر ريف حلب بالصواريخ ويقتل ثلاثة مدنيين

كثفت قوات النظام والميليشيات الموالية لها من قصفها المدفعي والصاروخي على المدن والبلدات الواقعة ضمن منطقة “خفض التصعيد الرابعة” في ريف محافظة، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى من المدنيين.

وقال مراسلو SY24، إن “قوات النظام قصفت بأكثر من 100 صاروخ غراد و10 صواريخ من نوع (فيل)، بالإضافة لأكثر من 30 قذيفة مدفعية، المناطق السكنية في ريف حلب”.

وأسفر القصف المدفعي والصاروخي الذي تعرضت له بلدة كفر داعل في ريف حلب الغربي، عن مقتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرين.

كما أُصيب مدنيون جراء قصف مكثف تعرضت له الأحياء السكنية في “عندان – حريتان – حيان – كفرحمرة” بريف حلب الشمالي، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات بالقصف الذي استهدف بلدتي خلصة وبرنة في ريف حلب الجنوبي.

وتزامن ذلك مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في أجواء ريفي حلب الشمالي والغربي.

يذكر أن منطقة خفض التصعيد التي تشمل مناطق المعاصرة شمال سوريا، تتعرض لقصف مكثف من قبل قوات النظام وروسيا منذ بداية شهر شباط الماضي وحتى الآن، وتسببت الحملة بمقتل أكثر من 400 مدني في حلب وحماة وإدلب.