fbpx

الولايات المتحدة تمدد “الحماية للسوريين” على أراضيها 18 شهراً

وقالت كريستين نيلسن وزيرة الأمن الداخلي قررت تمديد وضع الحماية المؤقتة بالنسبة للسوريين
وقالت كريستين نيلسن وزيرة الأمن الداخلي قررت تمديد وضع الحماية المؤقتة بالنسبة للسوريين

قالت الحكومة الأميركية إنها ستسمح لحوالي 7000 سوري بالبقاء في الولايات المتحدة لمدة 18 شهرا أخرى على الأقل، بموجب وضع الحماية مع احتدام الحرب الدائرة في سوريا، ما يعني أن القرار يسمح للسوريين بالبقاء على حتى 30 من سبتمبر/أيلول 2019، بحسب ما أكدت وكالة “رويترز”.

وقالت كريستين نيلسن وزيرة الأمن الداخلي الأميركية في بيان لها: “بعد دراسة متأنية للأوضاع على الأرض، قررت أن من الضروري تمديد وضع الحماية المؤقتة بالنسبة للسوريين”.

وأضافت “من الواضح أن الأوضاع التي استند إليها تصنيف سوريا لا تزال قائمة، وبالتالي فإن القانون يكفل التمديد”.

ولم تصل الإدارة الأميركية إلى حد إعادة تصنيف وضع سوريا مرة أخرى وهو ما يعني أن القرار سيفيد فقط السوريين الموجودين في الولايات المتحدة منذ 2016 أو ما قبله.

وكانت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما قد منحت السوريين وضع الحماية المؤقتة في العام 2012 بعد نحو عام من بدء الصراع ومددته حتى نهاية مارس آذار، وأعادت إدارة أوباما تصنيف وضع الحماية المؤقتة بشأن سوريا عدة مرات حتى تكون موجات السوريين الذين أتوا في الأعوام التالية مؤهلة للتمتع به.