الولايات المتحدة: روسيا تقتل الأبرياء بحجة محاربة الإرهاب في سوريا

اتهمت الولايات المتحدة، موسكو بالتورط في قتل مدنيين بالغوطة الشرقية المحاصرة منذ عام 2013، وقالت إن “طائرات الجيش الروسي نفذت ما لا يقل عن 20 مهمة قصف يومية في الغوطة الشرقية في الفترة بين 24 و28 فبراير/شباط”.

وقال “البيت الأبيض” في بيان له، إن “الولايات المتحدة تدين الهجمات العسكرية المستمرة التي يقوم بها نظام الأسد، مدعوماً من روسيا وإيران ضد سكان الغوطة الشرقية”.

وأكد البيان، أن “روسيا واصلت تجاهل شروط وقف إطلاق النار الذي ترعاه الأمم المتحدة، وقتلت المدنيين الأبرياء بذريعة عمليات مكافحة الإرهاب”، مشيراً إلى أن “الطائرات الروسية أقلعت من قاعدة حميميم الجوية في شمال غربي سوريا”.

وأعلنت الأمم المتحدة أن العنف تصاعد في منطقة الغوطة الشرقية، رغم قرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على وقف إطلاق النار في مختلف المناطق السورية لمدة 30 يوماً، لا سيما في الغوطة الشرقية.