fbpx

الولايات المتحدة: نتابع تقارير عن هجوم كيماوي وروسيا تتحمل المسؤولية

الأسد يقصف درما بالكيماوي
الأسد يقصف درما بالكيماوي

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، يوم الأحد (8 نيسان/أبريل)، أن الولايات المتحدة تتابع تقارير عن هجوم كيماوي محتمل في سوريا.

وأكدت الوزارة، أن “روسيا يجب أن تتحمل المسؤولية إن شملت الواقعة استخدام أسلحة كيماوية مميتة”.

وقالت وكالة “رويترز”، نقلاً عن وزارة الخارجية، “تاريخ النظام في استخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه ليس محل شك، روسيا تتحمل في نهاية المطاف مسؤولية الاستهداف الوحشي لعدد لا يحصى من السوريين بأسلحة كيماوية”.

ويأتي تصريح وزارة الخارجية الأمريكية، عقب هجوم لقوات النظام السوري بالغازات السامة، التي تسببت بمقتل أكثر من 180 مدنياً وإصابة مئات المدنيين بحالات اختناق، معظمهم من النساء والأطفال، وبينهم عوائل بأكملها.