انتشار مكثف للجيش التركي شمال سوريا بالتزامن مع تهديدات أردوغان

شهدت الساعات الأخيرة دخول أرتالًا عسكرية جديدة للجيش التركي إلى محافظة إدلب، بالتزامن مع انتشار مكثف لقواته في ريف حلب الغربي.

وقال مراسلنا إن “الجيش التركي أدخل عشرات الدبابات ومئات الجنود إلى مدينة الأتارب وقام بنشرها في محيط المدينة وداخلها”.

كما دفع الجيش التركي بتعزيزات ضخمة إلى محافظة إدلب، وتتضمن عربات مدرعة ودبابات ومدافع ثقيلة عيار 155.

ويأتي ذلك بالتزامن مع إعلان الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أن إنزلاق العملية العسكرية ضد النظام السوري في محافظة إدلب، باتت مسألة وقف، وأن الخطة العسكرية لذلك أصبحت جاهزة.

وقال “أردوغان” إن “عملية إدلب باتت وشيكة ولن نترك المنطقة للنظام السوري الذي لم يدرك ومن يدعمه حزم بلادنا بعد”، مؤكداً أن “تركيا أعدت خطتها وباتت جاهزة لأي عملية عسكرية”،

وحذرت روسيا من بدء تركيا العملية العسكرية في إدلب، معتبرة أن تنفيذها “السيناريو الأسوأ”.

يذكر أن تركيا أمهلت النظام حتى نهاية شهر شباط الحالي للانسحاب إلى ما بعد نقاط المراقبة التركية المتواجدة شمال سوريا، وهددت بشن عملية عملية ضده في حال عدم حدوث ذلك.