fbpx

انتشال المزيد من الجثث من تحت أنقاض مدينة الرقة

تمكن فريق “الاستجابة الأولية” في مدينة الرقة من انتشال أربع جثث لمدنيين من تحت أنقاض مبنى مدمر، في حي “البدو” وسط المدينة، كانوا قضوا أثناء المعارك التي شهدتها المدينة ضد تنظيم الدولة (داعش).

وذكرت صفحة “الرقة تذبح بصمت” على فيسبوك: “تمكنت فرق الاستجابة الأولية من انتشال 4 جثث لمدنيين قضوا في قصف طيران التحالف على أحد المنازل في حي البدو، العام الماضي”.

وكانت الصفحة ذاتها قد أعلنت، أمس الأربعاء، انتشال عدد من الجثث في حي “البياطرة”، واكتشاف مقبرة جماعية في حي “الرميلة”، تضم عشرات الجثث لمدنيين لقوا حتفهم، بقصف طائرات التحالف الدولي على المدينة.

وكان “مجلس الرقة المدني” التابع لـ “قوات سورية الديمقراطية” أعلن في وقت سابق أن فريق “الاستجابة الأولية” المكون من 30 عاملًا مستمر في عمليات انتشال الجثث، في أحياء مدينة الرقة، بعد إزالة الألغام والركام، ولكن العمل ما يزال في مراحل مبكرة جدًا؛ ما يهدد بانتشار أمراض وأوبئة بين السكان.

يذكر أن حملة “الرقة تذبح بصمت” تقدر أعداد جثث المدنيين التي تم انتشالها، منذ بداية العام الحالي، بنحو 1350 مدنيًا، قُتلوا غالبًا بغارات لطائرات التحالف الدولي، إبان معركة السيطرة على المدينة العام الماضي.

الكلمات الدليلية