fbpx

انتفاضة شعبية تسبب بخسارة تحرير الشام لأبرز مواقعها في حلب

تمكنت جبهة تحرير سوريا من السيطرة على عدد من القرى والمدن في حلب وإدلب، بعد معارك عنيفة مع هيئة تحرير الشام، أبرزها مدينة دارة عزة وجبل الشيخ بركات الاستراتيجي في ريف حلب الغربي.

وقالت مصادر خاصة في “تحرير سوريا” لـ SY24، إن “الجبهة وبمساندة من الأهالي شنت هجوماً واسعاً على مواقع تحرير الشام في ريف حلب الغربي، وتمكنت بعد اشتباكات استمرت نحو عشرة ساعات من السيطرة دارة عزة و كفرناصح وباتبو وكفر نتين وجبل الشيخ بركات الذي يعتبر أبرز مواقع الهيئة في المنطقة”.

وأكدت المصادر، أن “جبهة تحرير سوريا تمكنت من أسر عشرات المقاتلين خلال المواجهات لا سيما في مدينة دارة عزة، التي أجبرت تحرير الشام على الهروب منها بسبب الغضب الشعبي الذي نتج عن الهجوم على بلدة حزانو التي قصفتها تحرير الشام بكافة أنواع الأسلحة الثقيلة، مما تسبب بسقوط خمسة شهداء من المدنيين وعدد كبير من الجرحى”.

كما تمكن الأهالي من طرد عناصر هيئة تحرير الشام من بلدتي صلوة وقاح في ريف إدلب الشمالي، خلال المظاهرات الغاضبة التي خرجت تلبية لنداء سيدة طالبت المدنيين والعسكريين بالانتفاضة في وجه “الجولاني” وعناصره، ونصرة أهالي بلدة حزانو في ريف إدلب الشمالي.

يذكر أن معارك عنيفة درات بين الأهالي وتحرير سوريا من جهة، وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى في بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، بعد محاولة الأخيرة اقتحام البلدة وقصفها بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات.

الكلمات الدليلية