fbpx

انفجارات متتالية في القنيطرة.. تعرف على التفاصيل

قام مجهولون بتفجير عبوات ناسفة، مساء الإثنين، في أبرز معاقل الميليشيات الإيرانية في محافظة القنيطرة جنوبي سوريا.

وقال مراسلنا إن “مجهولين نفذوا هجوما بالعبوات الناسفة على محيط الصالة الرياضية في مدينة خان أرنبة بريف القنيطرة، ما أدى إلى سقوط عدة أشخاص بين قتيل وجريح”.

وأوضح أن “الانفجارات أودت بحياة المدعو حسين علي الخالد، إضافة إلى المدعو محمد خالد السيد، كما أُصيب خمسة أشخاص بجروح متفاوتة على الأقل”.

وعقب وقوع الانفجارات في المنطقة التي تضم مقرات عسكرية للنظام والميليشيات المساندة له، قام فرع الأمن العسكري بتعزيز الحواجز الأمنية في المنطقة، وإجراء عمليات تفتيش دقيقة للمارة، وفقا لمراسلنا.

وتعتبر مدينة “خان أرنبة” من أبرز المناطق التي تتواجد فيها ميليشيا “حزب الله” اللبنانية ومجموعات موالية لها من ميليشيا “الدفاع الوطني” في القنيطرة.

وفِي تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، استهدف مجهولون بعبوة ناسفة سيارة على الطريق الواصل بين تل أحمر وخان أرنبة في ريف القنيطرة، الأمر الذي تسبب بمقتل عنصرين اثنين من قوات النظام.

وشهد آب/أغسطس الفائت، ثلاث هجمات نفذها مجهولون ضد قوات النظام وميليشيا “حزب الله” في مدينة “خان أرنبة” وبلدتي “جبا ورسم شولي” بريف القنيطرة، وتسبب ذلك بمقتل ضابط والعديد من عناصر جيش النظام، إضافة إلى اختطاف أحد عناصر “حزب الله”.

وتنشط في تلك المناطق إضافة لعناصر النظام، ميليشيات إيرانية وأخرى مدعومة منها، يضاف إليها تنظيم “داعش” الذي كان أول ظهور له جنوب سوريا في محافظة القنيطرة، وتحديدا في بلدتي “القحطانية – رسم الشولي”، وذلك من خلال تشكيل ما كان يعرف باسم “سرايا الجهاد” بقيادة المدعو “مصعب الفنوصي”.