fbpx

انفجار مستودع ذخيرة للنظام في درعا.. مفتعل أم حقيقي؟

وقع انفجار ضخم في مستودع ذخيرة لجيش النظام بالقرب من معبر “نصيب” في محافظة درعا جنوب سوريا، مساء الأربعاء 7 نيسان/أبريل.

وقال مراسلنا إن “الانفجار وقع في مستودع الفرقة 15 قوات خاصة، الواقع شرق معبر نصيب الحدودي في ريف درعا”، مشيراً إلى أن “الجهات المعنية ادعت أن الانفجار سببه ماس كهربائي”.

وعلمت منصة SY24 عبر مصادر خاصة، “الانفجار كان مفتعلاً من قبل المسؤولين عن المستودع، وذلك بهدف التغطية على النقص الكبير في الذخائر المخزنة داخله”.

وأشارت المصادر إلى أن “حريقاً كبيراً اندلع جراء الانفجار، والتهم كميات من الذخيرة الخاصة بالفرقة”.

وفي سياق آخر، هاجم مجهولون حاجزاً عسكرياً لقوات من فرع المخابرات الجوية وفرع أمن الدولة بالقرب من بلدة “صور” في منطقة “اللجاة” بريف درعا الشمالي، مستخدمين الأسلحة الرشاشة.

كما نفذ مجهولون عدداً من عمليات الاغتيال خلال الـ 24 ساعة الماضية في مناطق متفرقة بمحافظة درعا، قتل على إثرها مساعد أول من فرع المخابرات الجوية في مدينة داعل، والمدعو “حسين الفلاح” مختار بلدة “الشيخ سعد”، و”رغد المصدر” أحد عناصر “داعش” سابقاً في بلدة “الشجرة”، إضافة إلى مقتل “سعدو الجبر” عضو المكتب التنفيذي في محافظة درعا.

يشار إلى أن عمليات الاغتيال تتصدر واجهة الأحداث اليومية في محافظة درعا، منذ سيطرة النظام وروسيا عليها منتصف عام 2018، والتي أدت إلى مقتل المئات من عناصر الفصائل سابقاً، وجنود النظام السوري، إضافة إلى عشرات المدنيين