fbpx

انفجار يستهدف حافلة مبيت للمخابرات الجوية في درعا.. ما القصة؟

تعرضت إحدى الحافلات العسكرية التابعة لمخابرات النظام السوري في ريف درعا للاستهداف بعبوة ناسفة ركنها مجهولون ما أدى لإصابة عدد من العناصر.

وأكدت مصادر خاصة لـ SY24 من داخل درعا، أن العبوة استهدفت حافلة “مبيت” كانت تقل عناصر من المخابرات الجوية على الطريق الواصل بين بلدتي “الكرك الشرقي” وبلدة “الغارية الشرقية” في ريف درعا.

وأشارت مصادر متقاطعة إلى أن قرابة 21 عنصراً أصيبوا بجروح متفاوتة تتراوح بين الخطيرة والمتوسطة، نُقلوا على إثرها إلى المشافي في المنطقة، في حين رجحت وجود قتلى من بين العناصر.

وتعرضت حافلات عسكرية تابعة للنظام وروسيا لعدة هجمات خلال الأشهر الماضية، سواءً بالعبوات الناسفة أو الهجوم بالأسلحة المتوسطة من قبل مجهولين يطلقون على أنفسهم اسم “المقاومة الشعبية” والتي ذاع صيتها في الجنوب السوري، حيث تعمل ضد النظام السوري.

وتعد المنطقة الغربية هي أكثر المناطق اشتعالاً في محافظة درعا منذ اتفاق التسوية ويرجع نشطاء ذلك للتركيبة الخاصة بسكانها والولاءات والتبعيات ما بين الثورة وروسيا والنظام وداعش وحزب الله واختلاف توزع الأفرع الأمنية عليها ما بين الفرقة الرابعة والأمن العسكري والمخابرات الجوية وأمن الدولة.