fbpx

انهيارات وأضرار في المخيمات العشوائية شمالي سوريا

أدت العاصفة المطرية التي بدأت أمس الأربعاء، إلى حدوث أضرار كبيرة في معظم المخيمات العشوائية المنتشرة في الشمال السوري.

وقال مراسلنا إن “عدداً كبير من الخيام في مخيم البنيان 2 في بلدة كللي بريف إدلب الشمالي، تضررت بسبب العاصفة المطرية”، مشيرا إلى أن “جدران الخيام انهارت بشكل كامل، بالرغم من أن العاصفة المطرية خفيفة”.

ونقل المراسل عن مصادر محلية، قولها: إن “الخيام التي تم بناء جدرانها من الحجارة، لم تتحمل الأمطار بالرغم من أنها خفيفة، وذلك بسبب سوء المواد المستخدمة”.

وشهدت معظم المخيمات في إدلب وحلب، فيضانات بسبب عدم وجود خطوط لتصريف المياه، الأمر الذي تسبب بأضرار كبيرة في الخيام التي يعيش فيها مئات الآلاف من النازحين والمهجرين.

وذكر فريق “منسقو استجابة سوريا” في بيان اطلعت عليه منصة SY24، أنه وثق “تضرر أكثر من 11 مخيماً حتى الآن في ريف إدلب الشمالي وريف حلب الشمالي بأضرار متفاوتة نتيجة الهطولات المطرية”

وناشد الفريق جميع المنظمات الإنسانية، مطالباً إياها بمساعدة النازحين القاطنين في تلك المخيمات بشكل عاجل وفوري.

يشار إلى أن الشمال السوري يضم مئات المخيمات العشوائية التي لا تتوفر فيها أبسط معايير السلامة والمعيشة والرعاية الصحية، ويعيش فيها معظم المهجرين والنازحين من مختلف المحافظات السورية.

وتشهد مخيمات الشمال السوري خلال فصل الشتاء، فيضانات بسبب الأمطار، بالإضافة إلى حدوث حرائق كبيرة داخل الخيام نتيجة الاعتماد على مواد خطيرة للحصول على الدفء في الأيام الباردة.