fbpx

بالقرب من “جزيرة الأرانب”.. الجيش اللبناني يحبط عملية تهريب سوريين

أحبط الجيش اللبناني عملية تهريب مجموعة من السوريين بطريقة غير شرعية باتجاه قبرص، وذلك بعد ضبطهم بالقرب من “جزيرة الأرانب” شمالي لبنان، في عملية هي الثانية من نوعها هذا الشهر. 

 

وفي التفاصيل التي وصلت لمنصة SY24، أفاد الجيش اللبناني في بيان، أن “دورية تابعة للقوات البحرية تمكنت من ضبط مركب يُستخدم في عمليات التهريب غير الشرعي على بعد خمس كيلومترات من جزيرة الأرانب (بالقرب من طرابلس شمالي لبنان)”.

 

وأشار البيان إلى أن “المركب يتجه من سوريا إلى قبرص وعلى متنه 12 شخصاً من الجنسية السورية ولبناني واحد”. 

 

ولفت البيان إلى أن هؤلاء الأشخاص كان قد فُقد الاتصال بهم منذ حوالي أربعة أيام، بعدما ضلّ المركب طريقه، مبينًا أنه تمّ توقيفهم وبوشرت التحقيقات بإشراف القضاء المختص. 

 

وفي السياق ذاته، أعرب كثيرون عن حزنهم لحال هؤلاء الراغبين بالتوجه صوب قبرص ومنها إلى أوروبا عبر البحر، مؤكدين أنه كان يفترض بالجيش اللبناني أن يتركهم يذهبون في حال سبيلهم وعدم اعتراضهم وتوقيفهم. 

 

وألمح آخرون إلى أن هؤلاء السوريين المهاجرين تعرضوا لعملية نصب واحتيال على يد المهرب “اللبناني”، وأنه وصل بهم إلى “جزيرة الأرانب” على أنها إحدى الجزر اليونانية، حسب تعبيرهم. 

  

ومطلع الشهر الجاري أيضًا، أعلن الأمن العام اللبناني، إحباط محاولة تهريب مجموعة من الأشخاص من سوريا إلى لبنان، مشيرا إلى أن من بين الأشخاص عدد من الأطفال.  

وذكر الأمن اللبناني العام في بيان، اطلعت منصة SY24، على نسخة منه، أنه أحبط عملية تهريب أشخاص من سوريا إلى لبنان بين بلدتي شدرا والخالصة في عكار سيراً على الأقدام، مبينًا أنه كان من المقرر نلقهم بعد ذلك إلى طرابلس وبيروت بحافلات صغيرة.   

وتتزامن عمليات تهريب الأشخاص من سوريا، في ظل “الهجرة” الشرعية وغير الشرعية التي تشهدها مناطق سيطرة النظام السوري هربًا من الواقع الاقتصادي المتردي.