fbpx

بحضور الروس.. جنود الفيلق الخامس يهتفون ضد الأسد في درعا

خرج الفيلق الخامس الذي شكلته روسيا داخل جيش النظام السوري حديثا، اليوم الثلاثاء، دفعة جديدة من المقاتلين المنتسبين له في محافظة درعا.

وقال مراسلنا إن “الفيلق الخامس خرج دورة حوران العسكرية في مدينة بصرى الشام، والتي ضمت 970 عنصرا، جميعهم منشقين قبل وبعد التسوية مع النظام، إضافة إلى المنشقين والمتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية من أبناء درعا”.

وذكر أن “الهدف هو إعادة تأهيلهم وتجهيزهم لاستلام مناطقهم وحمايتها من التوسع الإيراني”.

وجاء في نص الدعوة التي وجهها “الفيلق الخامس” لحضور تخريج الدورة: “انطلاقاً من بناء سورية المستقبل ووفاءً بعهودنا لحماية شبابنا واحتواء جهودهم وطاقاتهم لخدمة أهالينا في المنطقة الجنوبية وسوريا عامة عبر جسم واحد وجيش واحد، ندعوكم لحضور تخريج دورة حوران العسكرية”.

وأكد مراسلنا أن “وفدا روسيا حضر تخريج الدورة، وأثناء وجود الوفد قام عناصر الدورة بترديد شعارات مناهضة النظام السوري، كان أبرزها: سوريا لينا وما هي لبيت الأسد”.

وقبل أشهر، طلب “الفيلق الخامس” قوائم من قرى ومدن درعا، تضم أسماء العناصر المنشقين والمتخلفين عن الخدمة العسكرية، من أجل تنظيمهم وضمهم للواء الثامن التابع للفيلق، الأمر الذي اعتبره مراقبون بداية للصراع الإيراني الروسي في الجنوب السوري.

ويأتي ذلك بالرغم من أن اللجنة المكلفة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، بإجراء المزيد من التسويات للمنشقين عن جيش النظام في محافظة درعا، أكدت أن “اللجنة المكلفة لن تسمح للفيلق الخامس بضم المنشقين إلى صفوفه من أجل حمايتهم”، وفقا لمصادر خاصة.

يشار إلى أن محافظة درعا تشهد بشكل مستمر، مواجهات بين الفيلق الخامس وتشكيلات جيش النظام وميليشيات إيران، وسقط العشرات من القتلى والجرحى جراء المواجهات بين الطرفين.

يذكر أن روسيا شكلت عقب سيطرتها على درعا في تموز عام 2018، الفيلق الخامس الذي يقوده حاليا اللواء “ميلاد جديد”، ويرتبط مباشرة بقاعدة حميميم، ويعمل بشكل منفصل عن جيش النظام السوري.