fbpx

بدء العمل للحد من ظاهرة التسول شرقي حلب

أعلن النائب العام في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، اليوم الجمعة 9 نيسان/أبريل، عن بدء العمل للحد من ظاهرة التسول عبر عدة خطوات.

وجاء في التعميم الصادر عن النائب العام القاضي “أحمد حسون”، أن “ظاهرة التسول تعد من الظواهر الاجتماعية السلبية الضارة والدخيلة على مجتمعنا المتمسك بعاداته وقيمه الأصيلة”.

وأكد أن “الجهات المعنية في منطقة جرابلس من مجلس وشرطة مدنية وعسكرية وأوقاف ستقوم بواجبها للحد من هذه الظاهرة”، مشيراً إلى أنه “يتوجب على تلك المؤسسات تنفيذ حملات يومية على مختلف أنحاء المدينة لضبط من يرى متسولاً”.

ونوه تعميم “النائب العام” إلى أنه “سوف يتم معالجة وضع من يضبط متسولاً، وذلك بتقديم المساعدات المتوفرة له”، محذراً في الوقت ذاته أنه “سيتم تقديمه للجهات المختصة في حال ظهر خلاف ذلك”.

وفي وقت سابق، أعلنت بلدية إدلب العمل للحد من ظاهرة التسول في مدينة إدلب، مؤكدةً أنها رصدت عدداً من الحالات وبالتحقيق معها تبين أن نسبة 10% فقط يحتاج إلى المساعدة، ومعظمهم من الأيتام.

يشار إلى أن معدلات الفقر ارتفعت بشكل كبير خلال السنوات الماضية، جراء عدم توفر فرص العمل، مقابل الارتفاع الكبير في الأسعار نتيجة انهيار قيمة الليرة السورية، بالإضافة إلى نزوح وتهجير ملايين السوريين بسبب العمليات العسكرية للنظام وروسيا وإيران على المناطق الخارجة عن سيطرته في سوريا.

ويوجد في الشمال السوري عدد كبير من المخيمات العشوائية التي لا يتوفر للنازحين والمهجرين فيها أبسط مقومات الحياة، الأمر الذي يضاعف من معاناتهم.

الكلمات الدليلية