بدء عمليات ترميم المسجد الأموي في حلب

تبلغ الكلفة الإجمالية المقدمة من "رمضان قديروف " رئيس جمهورية "الشيشان"، لإعادة ترميم "المسجد الكبير"، نحو سبعة مليارات ليرة سورية
تبلغ الكلفة الإجمالية المقدمة من "رمضان قديروف " رئيس جمهورية "الشيشان"، لإعادة ترميم "المسجد الكبير"، نحو سبعة مليارات ليرة سورية

بثت وسائل إعلام روسية تسجيلاً مصوراً قبل عدة أيام، يظهر بدء العمل في ترميم المسجد الأموي في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري.

وتبلغ الكلفة الإجمالية المقدمة من “رمضان قديروف ” رئيس جمهورية “الشيشان”، لإعادة ترميم “المسجد الكبير”، نحو سبعة مليارات ليرة سورية.

ووفق ما ذكرت وسائل الإعلام، فإن “عملية ترميم الجامع الأموي قد تستغرق ما يزيد عن ثلاث سنوات، كون أخشاب البوابة الرئيسية والنوافذ مصنوعة من أخشاب أشجار لا تنمو في سوريا”.

ودمر “المسجد الأموي” بشكل شبه كامل جراء القصف الجوي والمدفعي الذي تعرض له المسجد من قبل قوات النظام عقب سيطرة فصائل الجيش الحر عليه عام 2013.

وأدرج جامع حلب الكبير أو الجامع الأموي على لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، ويعود تاريخ بنائه إلى عام 715 وهو يعتبر لؤلؤة المعالم التاريخية في حلب.

الكلمات الدليلية