بدعم تركي كامل.. الجيش الوطني يتقدم على حساب النظام وداعميه في إدلب

بدأ الجيش الوطني السوري عملية عسكرية ضد قوات النظام والميليشيات الموالية لها في محافظة إدلب شمال غرب سوريا، بدعم عسكري كبير من الجيش التركي.

وقالت مصادر عسكرية، إن “الجيش الوطني سيطر على أجزاء واسعة من مدينة النيرب في ريف إدلب الشرقي، عقب هجوم واسع تشارك فيه القوات التركية على البلدة”.

وتمكن الجيش الوطني من تدمير دبابتين وعربة PMB لقوات النظام إضافة إلى إسقاط طائرة استطلاع روسية على محور النيرب، بالتزامن مع تمهيد صاروخي مكثف سبق بدء التقدم البري.

وأكدت مصادر تركية أن “قوات خاصة تركية تساندها دبابات تشارك في العملية العسكرية بريف إدلب”.

فيما تحدث ناشطون عن انسحاب قوات النظام من بلدة النيرب بشكل كامل، عقب قصف صاروخي ومدفعي مكثف على البلدة، من قبل الجيش الوطني والقوات التركية.

يذكر أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” أكد أمس الأربعاء، أن بلاده لن تترك إدلب لنظام الأسد وداعميه.