براميل النظام تقتل مدنيين في إدلب

قُتل وأُصيب أكثر من 10 مدنيين بينهم نساء وأطفال، مساء يوم الثلاثاء، جراء قصف جوي من قبل النظام السوري الذي استهدف منطقة سكنية في ريف محافظة إدلب شمال سوريا.

وقال مراسلنا، إن “مروحيات عسكرية تابعة للنظام، ألقت عدة براميل متفجرة على حي سكني في قرية كفرعين بريف إدلب الجنوبي”.

وأسفر القصف عن مقتل ستة مدنيين بينهم سيدة، إضافةً إلى إصابة آخرين بينهم نساء وأطفال.

كما قصفت قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، كلاً من “حصرايا” و”الجبين” و”تل ملح” في ريف حماة الشمالي، بقذائف المدفعية الثقيلة.

يذكر أن الحملة العسكرية التي تشنها روسيا والنظام السوري على منطقة “خفض التصعيد” الرابعة والأخيرة، أسفرت عن مقتل أكثر من 650 مدنياً في حلب وإدلب وحماة، ونزوح نحو نصف مليون شخص، إضافة إلى تدمير عشرات المراكز الطبية والمؤسسات المدنية.