بريطانيا تدين هجمات النظام ضد في المدنيين في سوريا وتصفها بـ “الفتاكة”

أدانت وزارة الخارجية البريطانية الهجمات ضد المدنيين في شمال غربي سوريا، وأكدت أن النظام أفشل محادثات اللجنة الدستورية السورية الأسبوع المنصرم في جنيف.

ونقل حساب وزارة الخارجية البريطانية على “تويتر” تصريحات للممثل البريطاني الخاص إلى سوريا “مارتن لونغدن” اعتبر فيها أن “الهجمات الفتاكة ضد المدنيين في أنحاء سوريا مشينة للغاية وغير مُبَرَّرة”.

وأضاف: ‏”من المحزن سعي نظام الأسد إلى إفشال محادثات اللجنة الدستورية، ذلك يثير الشكوك حول التزام النظام بعملية سياسية حقيقية”، كما أوضح أن بريطانيا ستظل داعمة لجهود المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “غير بيدرسون” للوصول إلى تسوية في سوريا وفق قرار مجلس الأمن رقم 2254.

الجدير ذكره أن مدن وبلدات الشمال السوري تتعرض منذ نيسان الماضي لقصف مكثف من قبل النظام وروسيا، والذي تسبب بمقتل ما لا يقل عن 1300 مدني حتى الآن، وتدمير مئات المراكز الخدمية والمشافي.