fbpx

بسبب أزمة المواصلات.. تفرق الحشود بالرصاص الحي في حماة

أظهر مقطع فيديو تداوله حتى الإعلام الروسي، إقدام “معاون سائق باص” على إطلاق الرصاص الحي لتفريق الحشود التي تجمعت للصعود إلى الحافلة، في مشهد يظهر حجم أزمة المواصلات في مناطق النظام.

وحسب ما تابعت منصة SY24، فإن الحادثة وقعت في موقف لحافلات نقل الركاب في مصياف بريف حماة الغربي.

IMG_277

وذكرت المصادر، أن المعاون أقدم على ذلك لتفريق الركاب الذي تجمعوا على باب الحافلة، من ضمنهم عسكريون، وذلك بهدف الصعود للتوجه إلى أماكن عملهم بعد انتهاء عطلة عيد الأضحى، لافتة إلى أن كل كراجات النقل في مناطق حمص ودمشق، شهدت ازدحاما كبيرا وتعطلا لحركة النقل.

ومطلع تموز/يوليو الجاري، كشفت مصادر محلية عن أزمة مواصلات خانقة تعيشها مدينة حماة الخاضعة لسيطرة النظام السوري، الأمر الذي ينعكس بشكل كبير جدا على مختلف القطاعات  وخاصة التعليمية منها.

وتعيش مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري، أزمة مواصلات خانقة خاصة بعد قرار رفع سعر لتر المازوت من 180 ليرة إلى 500 ليرة، إضافة إلى حالة السخط بين سائقي الحافلات و”السرافيس” وإضرابهم عن العمل مطالبين بزيادة الأجور، الأمر الذي زاد من حجم الأزمة.

ووصف الكثير من القاطنين في تلك المناطق، القرارات الصادرة عن النظام وحكومته بأنها “قرارات الذل والعار”، مشيرة إلى امتلاء الشوارع بالمدنيين الذين ينتظرون وصول “السرافيس” لنقلهم إلى أعمالهم وجامعاتهم.