بسبب القهوة.. فلسطيني يقتل لاجئ سوري في لبنان!

 

 

لقي شاب سوري يعمل نادلاً في إحدى مقاهي مدينة صيدا اللبنانية حتفه بعد تعرُّضه لإطلاق نار من قِبَل شخص فلسطيني بسبب تأخره بإحضار الطلبية.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن الجهات الأمنية عثرت فجر أمس الثلاثاء على الشاب السوري “زكريا طه” البالغ من العمر عشرين عاماً مقتولاً بطلق ناري برأسه في منطقة محلة البولفار جنوب مدينة صيدا.

وأوضحت المصادر أن التحقيقات الأولية بيَّنت أن شابين فلسطينيين مخمورين توقفا عند المقهى الذي يعمل به “طه” وطلبا فنجان قهوة، إلا أن الأخير تأخر في إحضاره لكثرة الزبائن، ليبدأ الشابان بالصراخ عليه والذي تطور إلى مشادات كلامية بين الجانبين والتي انتهت بقيام أحد الشابين الفلسطينيين بإطلاق النار على النادل من مسدسه ليرديه قتيلاً.

ويعاني اللاجئين السوريين في لبنان من مختلف أنواع العنصرية والاضطهاد من قِبَل الدولة والمجتمع على حد سواء، وباتت قضية طرد السوريين وإعادتهم إلى مناطق النظام السوري الشغل الشاغل لبعض المسؤولين اللبنانيين وعلى رأسهم الرئيس ميشال عون ووزير خارجيته جبران باسيل.