بسبب “ثورة الجياع”.. زعيم ميليشيا موالية للأسد يهدد بقتل السوريين

علق زعيم ميليشيا “مغاوير البعث” التابعة لجيش النظام، “جهاد بركات”، على الدعوات الأمريكية التي طالبت السوريين في مناطق سيطرة النظام، بالنزول إلى الشوارع والتظاهر بسبب الأوضاع المعيشية السيئة.

وأكد في منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع “فيسبوك” أن النظام السوري يرفض استهداف المتظاهرين منذ عام 2011، متجاهلاً مئات الآلاف من المدنيين الذين قتلوا على يد قوات النظام وحلفائها طيلة السنوات الماضية.

وقال “بركات”: عندما خرجت مظاهرات 2011 كان هناك أوامر من الدولة بعدم التعرض للمتظاهرين أصحاب النوايا القبيحة، وقد التزمنا بذلك وكانوا سبب وصول الحال إلى ما نحن عليه الآن”.

وأضاف: “أما اليوم وإن خرج اتباع السفيرة الأمريكية للتظاهر، فلن نلتزم بأي قرار من الدولة بعدم التعرض لهم”.

 وهدد السوريين الراغبين بالمشاركة في “ثورة الجياع”، بقوله: “سأكون أول من يطلق الرصاص على أجساد الخونة والعملاء وأقسم على ذلك”.

وقام الضابط بحذف المنشور بناء على رغبة الموالين للنظام، بسبب وصوله إلى المئات من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك خوفًا من استخدامه كدليل إدانة للنظام، كونه دليل واضح على السياسة القمعية التي يتبعها النظام مع الشعب السوري.

وجاء ذلك عقب منشور سابق لزعيم الميليشيا، تحدث فيه عن دعوة السفيرة الأمريكيَّة في مجلس الأمن تطالب الشعب السوري بالنزول إلى الشارع تَظاهُراً ضد الدولة السورية والقيادة السورية

يذكر أن محافظة عدة خاضعة لسيطرة النظام السوري، تشهد مظاهرات واحتجاجات شعبية للتنديد بالفساد في مؤسسات الدولة، وارتفاع سعر الدولار وسوء الأوضاع المعيشية.

الكلمات الدليلية