بسبب قصفه سابقاً.. قتلى وعالقون تحت الأنقاض بانهيار مبنى سكني في حلب

 

 

قضى العديد من المدنيين، اليوم الاثنين جراء انهيار مبنى سكني في أحد أحياء مدينة حلب الخاضعة لسيطرة النظام السوري والميليشيات الموالية لإيران.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24، إن “ستة مدنيين بينهم طفل، قتلوا نتيجة انهيار مبنى سكني مؤلف من خمسة طوابق في حي المعادي بحلب، كما أصيب أكثر من سبعة أشخاص”.

وأوضح أن “ما لا يقل عن 13 مدنياً مازالوا عالقين تحت الأنقاض، ولم تتمكن فرق الإنقاذ من انتشالهم”، مشيراً إلى أن مصيرهم مجهول حتى الآن.

وأكد أن “منطقة المعادي في حلب تعرضت لقصف عنيف بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية خلال سيطرة الجيش الحر عليها منذ عام 2012 وحتى نهاية عام 2016، والبناء الذي أنهار صباح اليوم الاثنين، تعرض لقصف مباشر من قبل طائرات النظام”.

يذكر أن العشرات من المدنيين فارقوا الحياة جراء انهيار العديد من الأبنية السكنية في أحياء حلب الشرقية التي كانت تخضع لسيطرة الجيش الحر، والتي تعرضت لقصف عنيف من قبل روسيا والنظام قبل عملية التهجير الأكبر التي شهدتها سوريا في عام 2016.