fbpx

بطلق ناري في الرأس.. جريمة جديدة في مخيم “الهول” بالحسكة

أفاد مصدر محلي في محافظة الحسكة شرقي سوريا، اليوم الأحد، بوقوع جريمة جديد داخل مخيم “الهول” الخاضع لسيطرة “قوات سوريا الديمقراطية”، في استمرار واضح لحالة الفلتان الأمني.

وذكر المصدر لمنصة SY24، أنه تم العثور، اليوم، على جثة إحدى اللاجئات والتي تحمل الجنسية العراقية، وعليها آثار إطلاق رصاص في منطقة الرأس، وذلك في القسم الأول من المخيم.

وأشار المصدر إلى أن هذه الجريمة هي الثالثة من نوعها، التي يتم تسجيلها بعد الحملة الأمنية الأخيرة من قوات “قسد” والتحالف الدولي لضبط الأوضاع في المخيم.

وأشارت مصادر محلية أخرى، إلى تسجيل جريمة في القسم الأول من المخيم، أمس السبت، راح ضحيتها لاجئ عراقي.

ومنتصف نيسان/أبريل الماضي، قتل لاجئ عراقي على يد مجهولين، وذلك في القسم الأول من المخيم أيضا.

وقبل أيام، أكدت مصادر محلية من أبناء محافظة الحسكة شرقي سوريا، وصول عشرات الحافلات والشاحنات العراقية إلى مخيم “الهول” لنقل عائلات تنظيم “داعش” إلى العراق.

يشار إلى أن مخيم “الهول” يعيش حالة من الفلتان الأمني، إذ شهد ارتكاب 47 جريمة وذلك خلال أول 3 أشهر من العام الجاري 2021، وفق ما ذكر مصدر محلي من محافظة الحسكة لمنصة SY24.

ومطلع نيسان/أبريل الماضي، أفاد مصدر محلي لمنصة SY24، بانتهاء المرحلة الأولى من الحملة الأمنية ضد الخلايا النائمة التابعة لتنظيم “داعش” داخل مخيم “الهول”، والتي أسفرت عن اعتقال 125 شخصا.

وبدأت الحملة الأحد 28 آذار/مارس الماضي، وأسفرت في يومها الأول عن اعتقال أكثر من 30 شخصا يشتبه بانتمائهم للتنظيم داخل المخيم.