fbpx

بظروف غامضة.. مصرع عميد ركن من كبار ضباط النظام!

يستمر مسلسل التصفية بحصد أرواح المزيد من ضباط النظام السوري والأفراد العاملين ضمن المجموعات المساندة له، وفي آخر المستجدات، لقي ضابط في صفوف قوات النظام مصرعه في ظروف غامضة.

وأشارت مصادر سورية معارضة، حسب ما وصل لمنصة SY24، إلى أن الضابط المذكور هو برتبة عميد ركن ويدعى “طلال إسماعيل”، مضيفين أنه من كبار ضباط إدارة القوى البشرية في صفوف النظام، وينحدر من قرية “الشيخ بدر” التابعة لمدينة طرطوس.

وفي السياق ذاته لقي اثنان من “الشبيحة” مصرعهما في ظروف غامضة، وفق ما ذكرت المصادر ذاتها.

وأفادت المصادر بأن “الشبيح” الأول يدعى “أحمد عدنان الزير” وهو من قرية المسعودية التابعة لمحافظة حمص.

أمّا “الشبيح” الثاني فيدعى “علي منذر الكنج” وينحدر من مدينة جبلة الساحلية، والذي لقي مصرعه قبل عدة أيام، في حين ادعت مصادر موالية للنظام أن مصرعه كان بظروف طبيعية.

وقبل أيام، أفادت مصادر مهتمة بتوثيق أخبار قتلى النظام السوري، بمصرع ضابط من مرتبات الحرس الجمهوري، قاد عمليات الاقتحام العسكرية في فترات سابقة، على مناطق باباعمرو و الغوطة ودرعا، مشيرة في الوقت ذاته إلى مصرع أحد “الشبيحة” على يد مجهولين.

وبين الفترة والأخرى يتم توثيق مصرع ضباط وأفراد في صفوف قوات النظام أو من المساندين والداعمين لها على يد مجهولين، في حين تؤكد المصادر المعارضة أن ذلك يأتي في سياق عمليات التصفية التي بدأت منذ أواخر العام 2020 وما تزال مستمرة حتى العام الجاري 2021.