بعد أحداث مدينة جاسم.. هجمات مكثفة تستهدف قوات النظام في درعا

 

 

شهدت مناطق متفرقة من محافظة درعا التي يسيطر عليها النظام السوري منذ تموز عام 2018، هجمات عدة استهدفت مواقع عسكرية للنظام وأجهزته الأمنية، الأمر الذي تسبب بسقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من قيام “جمال فواز الشيخ” بتفجير نفسه وسط دورية لفرع “أمن الدولة” التي حاولت مداهمة منزله في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، إلا أنه تمكن من الهرب قبل أن تلقي الدورية القبض عليه، مما اضطره لتفجير نفسه بهم، ما أدى لمقتل عنصرين من الدورية وإصابة ثالث بجروح بليغة.

وقالت مصادر خاصة لـ SY24 إن حافلة مبيت تابعة لفرع أمن الدولة استهدفت ظهر اليوم الاثنين، بعبوة ناسفة أدت لسقوط العديد والقتلى من الجرحى، وذلك أثناء مرور الحافلة على الطريق الواصلة بين مدينتي إنخل وجاسم في الريف الشمالي الغربي لمحافظة درعا.

كما نفذت مجموعة “ثوار الصنمين” المعارضة للنظام، ليلة الاثنين، هجوماً على مبنى الأمن الجنائي في المربع الأمني وحاجز السوق في المدينة، وذلك ثأراً لما حدث في مدينة “جاسم” يوم أمس، وفقاً لـ “تجمع أحرار حوران”.

وكانت مظاهرة عدة قد خرجت في مدينة جاسم بريف درعا، للتنديد بمواصلة النظام السوري اعتقال المدنيين وارتكاب الانتهاكات بحقهم.

يذكر أن محافظة درعا تشهد حالة من التوتر الأمر الذي يرجح عودة الأعمال العسكرية والمواجهات مع النظام في درعا.