fbpx

بعد أن ألقي القبض عليه في الحسكة.. العدل الأمريكية تبدأ بمحاكمة مقاتل من داعش!

أصدر التحالف الدولي لمحاربة تنظيم”داعش”، بيانا أعلن فيه عن بدء وزارة العدل الأمريكية محاكمة مواطن أمريكي كان منتسبا لصفوف التنظيم، قبل أن يتم اعتقاله في منطقة الحسكة شرقي سوريا، وترحيله إلى موطنه الأصلي في أمريكا.

وذكر التحالف الدولي في بيانه الذي وصلت نسخة منه لمنصة SY24، أن القوى الشريكة معها على الأرض شرقي سوريا، تمكنت في العام 2019 من القبض على المدعو “عمر كوزو” والبالغ من العمر 23 عاما، وذلك في بلدة “الدشيشة” جنوب شرقي الحسكة.

وأشار التحالف الدولي إلى أن المواطن الأمريكي أعترف بتهم الإرهاب الموجهة إليه بعد إعادته إلى أمريكا عن طريق مكتب التحقيقات الفيدرالي، كما اعترف بتقديم الدعم لداعش في سوريا والعراق.

وكانت وزارة العدل الأمريكية قالت في بيان، أمس الأربعاء، إن “عمر كوزو اعترف بمغادرة ولاية تكساس الأمريكية مع شقيقه الذي يدعى (يوسف)، متوجهين إلى تركيا عام 2014، ومن ثم تم تهريبهم إلى سوريا ومن بعدها توجها إلى الموصل في العراق”.

وأشارت وزارة العدل الأمريكية إلى أن “كوزو اعترف بتلقيه تدريبات جسدية لمدة 5 أيام إلى جانب 40 مقاتلا أجنبيا على يد مدربين من داعش، تم إرساله إلى مدينة الرقة، حيث عمل هناك في مديرية الاتصالات التابعة للتنظيم.

واعترف أيضا أنه تم إرساله إلى مدينة عين العرب /كوباني في الخطوط الأمامية إلى جانب المقاتلين، إضافة لإرساله إلى حماة، لتقديم الدعم الإتصالي للمقاتلين، كما اعترف “كوزو” أنه بايع التنظيم وزعيمه المدعو “أبو بكر البغدادي” بعد فترة قصيرة من وصوله إلى الرقة.

ويواجه “كوزو” عقوبةً تصل إلى /20/ عاماً في سجن فيدرالي، على أن تبدأ عقوبته في كانون الثاني/يناير 2021.

ويؤكد التحالف الدولي باستمرار على أن “مهمة القضاء على إرهابيي داعش والأسلحة والمواد المتفجرة المتبقية لدى التنظيم، تعتبر أولوية قصوى مع استمراره في التخطيط لهجمات ضد المدنيين الأبرياء وشركائنا في جميع أنحاء العراق وشمال شرق سوريا”.